نادي اوريفليم اسكندرية
اهلا بيكم في نادي اوريفليم اسكندرية لعمل عضوية جديدة تحت كود مدام شيماء عضو راعي 543842 لشراء منتجات بسعر العضوية اتصل بيا 01514512464 هوصلك الطلبات لحد عندك يسعدني اشتراكك معايا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» وصفات طبيعية للعناية بجمالك
الخميس ديسمبر 22, 2011 11:38 am من طرف زياد الباشا

» موسوعة عالمية من المجلات النسائية
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 12:06 pm من طرف زياد الباشا

» تصميمات رائعة
الإثنين ديسمبر 19, 2011 7:59 pm من طرف زياد الباشا

» كتالوج اوريفليم 10
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 3:32 pm من طرف شيماء احمد

» مجلة اوريفليم شهر اكتوبر
الخميس سبتمبر 29, 2011 1:35 am من طرف ام زياد

» حصريا عروض اوريفليم لشهر اكتوبر
الخميس سبتمبر 29, 2011 1:18 am من طرف ام زياد

» حصريا كتالوج اوريفليم شهر اكتوبر
الخميس سبتمبر 29, 2011 1:16 am من طرف ام زياد

» اقوي عروض مزيل العرق
الخميس سبتمبر 29, 2011 12:17 am من طرف ام زياد

» كريمات اوريفليم للجسم
الخميس سبتمبر 29, 2011 12:09 am من طرف ام زياد

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني
احصل علي عضوية مجانية من اوريفليم
كود راعي 543842


 


العلاقة بين الاباء والابناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلاقة بين الاباء والابناء

مُساهمة  الزلباني بس في الخميس سبتمبر 22, 2011 6:39 pm

من المتعارف عليه أن العلاقة بين الآباء والأبناء هي علاقة أزلية قديمة قدم الدنيا تتأثر بالمحيط الذي ينشأ فيه الافراد فتتغير القيم السائدة والسلوكيات الفردية والجماعية في هذه العلاقة المصيرية بحكم الظروف المتجددة , ولكن رغم ذلك فلا تزال حكمة عربية مشهورة جديرية بالتأمل وهي قول أحدهم : ربوا أبناءكم على غير أخلاقكم فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم .

ومما يجب أن يدركه الآباء والأبناء عن علاقتهما ببعضهما تذكر رباط الدم والنسب وضرورة الوعي بالحقوق والواجبات والعمل بأخلاق عالية وحس إنساني رفيع للحفاظ على هذه العلاقة وتزكيتها وتطويرها والسمو بها عن الخسة والعقوق وهذا أمر بديهي ينبغي مراعاته في مجتمعاتنا الاسلامية الاصيلة وتنبع اشكالية هذا الموضوع من التناقض الصارخ بين ما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الآباء والابناء و بين واقع هذه العلاقة , فنحن نتأذى يومياً بأخبار العقوق من جانب الأبناء ونتألم لأخبار تعسف بعض الآباء في تربية أبنائهم !!‏

فمن المؤسف والمخجل أن تنتشر هذه الظاهرة السلبية في مجتمعاتنا الاسلامية حيث يتناسى بعضنا حدود الله في تعامله مع غيره .‏

فمن أسباب تأزم العلاقة بين الآباء والأبناء يبرز الجهل الفادح بعالم الطفل على رأس القائمة , فالطفل عند يربى غالباً على تقاليد لا تراعي طفولة الطفل وترى فيه خطأ رجلاً مصغراً يمكن معاملته معاملة الكبار الراشدين , وهذا بلا شك يؤثر في الأطفال فتكون طفولتهم معتلة التوازن غير مشبعة اشباعاً كافياً بما تتطلبه الطفولة من تلقائية ولعب وفرص كافية لتنمية الشخصية التي تتأثر مباشرة بسلوك الوالدين مع أبنائهم وهم أطفال .‏

وتدعونا بالحاجة إلى القول : إن توفيق الآباء في إسعاد أطفالهم لا يتطلب تكويناً ا كاديمياً عالياً , ولا تخصصاً رفيعاً وإنما يحتاج الأمر إلى نظرة متبصرة بالحياة عامة وبالطفولة بخاصة مع التشبع بالحب الكبير والتفاؤل غير المحدود بالمستقبل وليس من عيب على الاب أن يعتبر طفله قطعة من كبده والتمسك بذلك ولكن احذره بلطف من امتلاكه والاساءة إلى تربيته وإفساد مزاجه بما لا يرضي الله ولا العباد .‏

الحياة ببساطة متناهية هي أن يسود السلم العلاقة بين الابناء والآباء وأن تختفي كل المسافات وكل مظاهر العقوق والتعنيف والعداء .‏

الزلباني بس

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 21/09/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى